عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


علم * تميز * أخلاق
 
الرئيسيةالتسجيلدخولبحـثالأعضاءالمجموعاتس .و .جاليومية

شاطر | 
 

  #######الفرق بين المسلم والمؤمن##########

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المديــــر
Admin
avatar

عدد المساهمات : 38
نقاط : 2699
تاريخ التسجيل : 23/09/2010
العمر : 24

مُساهمةموضوع: #######الفرق بين المسلم والمؤمن##########   الخميس أكتوبر 07, 2010 7:02 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سؤالين و اجابتهما للعلامة ابن عثيمين رحمه الله رحمة واسعة

(1)

السؤال: شيخ محمد في لقاء من اللقاءات استعرضنا رسالة المخلص علي صالح فتاح المتقاعد المدني بالعراق بغداد الكرخ ووعدناه على أننا سنكمل له رسالته نظراً لما فيها من الأحكام والأشياء التي يطلبها كل مسلم يقول في رسالته ما هي العقيدة الإسلامية الصحيحة التي بها يتقبل الله صلوات المصلين؟

الجواب

الشيخ: الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه أجمعين العقيدة الصحية للمسلمين التي يتقبل الله بها صلاة المصلين هي ما أجاب به النبي صلى الله عليه وسلم جبريل حين سأله عن الإيمان فقال (أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر والقدر خيره وشره) هذه هي العقيدة الصحيحة التي يتقبل الله بها من المسلمين وتتضمن هذه العقيدة تمام القبول والانقياد وذلك بأن يشهد الإنسان أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله وحينئذٍ يكون مسلماً تصح منه الصلاة وسائر العبادات.


المصدر

(2)

السؤال: أيضاً يا شيخ محمد يقول في رسالته ما الفرق بين المسلم والمؤمن وفقكم الله؟

الجواب


الشيخ: الإسلام والإيمان كلمتان يتفقان في المعنى إذا افترقا في اللفظ بمعنى أنه إذا ذكر أحدهما في مكان دون الآخر فهو يشمل الآخر وإذا ذكرا جميعاً في سياق واحد صار لكل واحد منهما معنى فالإسلام إذا ذكر وحده شمل كل الإسلام من شرائعه ومعتقداته وآدابه وأخلاقه كما قال الله عز وجل (إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْأِسْلامُ) وكذلك المسلم إذا ذكر هكذا مطلقاً فإنه يشمل كل من قام بشرائع الإسلام من معتقدات وأعمال وآداب وغيرها وكذلك الإيمان فالمؤمن مقابل الكافر فإذا قيل إيمان ومؤمن بدون قول الإسلام معه فهو شامل للدين كله أما إذا قيل إسلام وإيمان في سياق واحد فإن الإيمان يفسر بأعمال القلوب وعقيدتها والإسلام يفسر بأعمال الجوارح ولهذا قال النبي صلى الله عليه وسلم في جوابه لجبريل (الإسلام أن تشهد أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله) إلى آخر أركان الإسلام وقال في الإيمان (أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه إلى آخر أركان الإيمان المعروفة ويدل على هذا الفرق قوله تعالى (قَالَتِ الْأَعْرَابُ آمَنَّا قُلْ لَمْ تُؤْمِنُوا وَلَكِنْ قُولُوا أَسْلَمْنَا وَلَمَّا يَدْخُلِ الْأِيمَانُ فِي قُلُوبِكُمْ) وهذا يدل على الفرق بين الإسلام والإيمان فالإيمان يكون في القلب ويلزم من وجوده في القلب صلاح الجوارح لقول النبي صلى الله عليه وسلم (ألا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله وإذا فسدت فسد الجسد كله ألا وهي القلب) بخلاف الإسلام فإنه يكون في الجوارح وقد يصدر من المؤمن حقاً وقد يكون من ناقص الإيمان هذا هو الفرق بينهما وقد تبين أنه لا يفرق بينهما إلا إذا اجتمعا في سياق واحد وإما إذا انفرد أحدهما في سياق فإنه يشمل الآخر

المصدر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://rawafid-charabali.ibda3.org
 
#######الفرق بين المسلم والمؤمن##########
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتديات الإسلامية على مذهب السنة و الجماعة :: المنتدى الإسلامي العام-
انتقل الى: